الترطيب الصحّي

هل نشرب
كفايتنا من المياه؟

الحياة مليئة بالنشاطات. فبين رتابة فترات الصباح المصيبة بالهلع، والعمل أثناء تناول الغداء، وبرامج ما بعد المدرسة المحمومة، ننسى أحياناً القيام بأبسط الأمور، كشرب كمية كافية من المياه. لا بأس. إليكم بعض النصائح لإبتكار عادات ترطيب ذكية للعائلة كلها. 

منتصف فترة الصباح

بين الساعة العاشرة والحادية عشرة قبل الظهر

استراحة قصيرة لشرب المياه

ما العمل

ذكّروا أنفسكم بأخذ استراحات قصيرة لشرب المياه طوال اليوم عبر ضبط المنبّه في هواتفكم وتدوين ملاحظة في مفكّرتكم أو من خلال تحميل تطبيق لقياس استهلاككم للمياه.

لماذا

لا تخلق العادات الجيدة بسحر ساحر. عليكم تذكير أنفسكم بالتصرّف لإدراج نشاطات صحية أكثر، كشرب المزيد من المياه، في أعمالكم الإعتيادية.

لماذا تعتبر المياه مهمة للأولاد

	m-35-hydration-destkop-skin_0

تركيبة أجسادهم مختلفة

حاجة الأطفال إلى المياه أكبر من حاجتنا، لأنّ  نسبة المياه في أجسادهم أعلى من نسب البالغين (75 % مقابل 60%)، ومعادلة توزيعها أكبر بكثير. ومن هذا المنطلق، يخسر الأطفال كمية مياه  أعلى عبر بشرتهم، ليكونوا بذلك أكثر عرضةَ لخطر جفاف أجسادهم.

rewards-chart

ليس الماء على قائمة أولوياتهم

يشكل تذكير الأهل أولادهم بشرب المياه  بداية المعركة بحد ذاتها، يليها اقناعهم بالإلتزام. هل حاولتم يوماً مناقشة طفل بالمنطق؟  استخدموا جدولاً خاصاً لقياس كمية الماء، وحوّلوا رشف الماء إلى تحدّ حقيقي مع جوائز لاصقة مسلية. ويمكنكم تشجيعهم على ترطيب أجسادهم باستعمال قناني المياه المصمّمة خصيصاً لهم.

kids-laughing

يعجزون عن التوقف، ولا يريدون

لا يتوقف الأولاد عن الحراك، بين دروس الرقص وكرة القدم، أو حتى الركض واللعب طوال النهار. فبينما تضحّون بصباح كل سبت  لتقلّون أولادكم إلى التمارين والمباريات الرياضية، يخسر أولادكم المياه كلما تعرّقوا، وتنفسوا، أو حتى كلما ذهبوا إلى المرحاض. طبّقوا قاعدة التعويض بالترطيب طوال اليوم.

كونوا القدوة والمثال

carry-it=nestle-purelife

احملوها معكم:

أبقوا قنينة مياه بمتناول يدكم دائماً

drink-it-nestle-purelife_0

اشربوها:

اختاروا تناول الماء وفضّلوه على المشروبات الأخرى

	m-35-hydration-destkop-graphic-shareit

شاركوها:

احملوا معكم قنينة مياه واحدة أو أكثر لإعطائها لأولادكم متى أرادوا

تفادي جفاف الجسم

تعاني أجسادكم من الجفاف متى لم يعد مستوى سوائل الجسم كافياً لها لتعمل بشكل صحيح. وإن لم تتم معالجته، يمكن للجفاف أن يزداد سوءاً لتكون عواقبه وخيمة جداً. ولحسن الحظ، ما زالت حلات الجفاف الشديد نادرة جداً، إلا أنه من الضروري التعرّف على عوارض وعلامات جفاف الجسد، بحالاته الخفيفة والمعتدلة والشديدة.

ما هي عوارض جفاف الجسم؟                                             

 يكون الأطفال والأولاد والمتقدمون في السن عادة عرضة للجفاف أكثر من غيرهم. إلا أننا كلّنا، مهما بلغت أعمارنا، قد نتساءل في وقت من الأوقات، إذا كنا مصابين بالجفاف.  ألقوا نظرة على الرسم البياني لتفحّص قائمة عوارض حالات الجفاف الخفيفة والمعتدلة.                                                           

ما العمل لتفادي الإصابة بجفاف الجسم؟                                 

 ادراك المخاطر وحده يشكل نصف العلاج.  اشربوا الماء طوال اليوم، وتذكروا تناول السوائل وترطيب أجسادكم. احرصوا على التعويض عن فقدان السوائل التي تخسرها أجسامكم بسرعة أكبر في الطقس الحار، أو نتيجة التمارين الرياضية الشاقة والتعرّق الشديد.                                                              

متى يجب أن تبدأوا بالقلق؟                                                 

 اتصلوا بطبيبكم على الفور إذا تحوّل لون بولكم أو بول من تهتمون بهم إلى أصفر داكن أو كهرماني ، أو إذا توقفتم عن التبوّل، وأصبحت عيناكم غارقة من التعب، وشعرتم بعطش لا يروى وبالعصبية الشديدة، وبالنعس والإرتباك، وبفقدان قدرة الإدراك وبالهذيان.