السلامة والمعالجة

على مرّ السنوات الماضية، سعينا إلى تخفيض نسبة المواد البلاستيكية في قنانينا وأغطيتها. ونجحنا في تحقيق ذلك بعد تخفيف وزن عبواتنا وجعلها صديقة للبيئة، وبالأخصّ القناني.
 تقدّم  نستله واترز في لبنان لزبائنها، كباراً وصغاراً، باقة من الخيارات الصحية في متناول اياديهم في أي ساعة من اليوم. 
تتصدر سلامة وجودة مياهنا قائمة أولوياتنا، ونقوم بإجراء التحاليل الدوريّة على مياهنا وعلى كافة قنانينا للتأكد من جودتها وسلامتها وحسن أدائها. 
تحديد المصدر: تحدّد شركة نستله واترز في لبنان مصادر مياهها وتعدّدها على ملصق قنانيها أوعلى مواقعها الإلكترونية.
من جهة أخرى، تخضع المياه المُعبّأة للتقطير الدقيق، وتُطَهّر بالأشعة فوق البنفسجية لضمان سلامتها. وتخضع منتوجات نستله واترز في لبنان للإختبار 70 مرة يومياً في كل طابور تعبئة لضمان جودتها وسلامتها.
سهولة حصول المستهلكين على المعلومات: يتم توجيه أسئلة المستهلكين وتعليقاتهم إلى أرقام خدمة الزبائن الواردة على ملصق كل قنينة مياه.

التخزين والمعالجة

للحفاظ على جودة منتوجاتنا العالية، ننصح زبائننا بتخزين قنانينا في مكان بارد، نظيف، بعيداً عن أشعة الشمس، على غرار المنتجات الغذائية المعلّبة.

قوانين وسلامة تغليف المواد الغذائية

نختار تغليف منتجاتنا لتتماشى مع نمط حياة زبائننا النشيط، ووفق معايير وكالات الصحة العامة. ونقوم بدراسة مواد تغليفية جديدة أو بتحديث منتجاتنا متى لمسنا جدوى بيئية أو صحية أو اقتصادية لتحقيق ذلك. وتشرف وزارة الصحة العامة في لبنان على سلامة مياهنا المعبأة. وعلى غرار مواد غذائية أخرى كحليب الأطفال والمأكولات البحرية، لا بدّ من معالجة وتغليف وتصدير وحفظ هذه المنتجات بطريقة آمنة صحية، مع التأكد من وضع الملصق عليها بكل دقة. وتبقى قناني المياه المعبأة من المنتوجات الغذائية الأكثر ملاحقةَ وتنظيماَ، لإتباع قوانين ادارة الأدوية والأغذية وأنظمة المؤسسة اللبنانية للمعايير والمواصفات الخاصة بمعالجة وتغليف المياه المعبأة.
تتبدّد المواد الكيميائية الناتجة عن الغلافات البلاستيكية مع مرور الزمن،  إلا أن ادارة الأدوية والأغذية تضع حدوداً صارمة للكميات التي تراها مناسبة للإستهلاك البشري. وتلتزم شركة نستله واترز في لبنان بقوانين ادارة الأدوية والأغذية والمؤسسة اللبنانية للمعايير والمواصفات في ما يتعلق بسلامة التعبئة والأمن الصحي.
وينحصر استخدام قنانينا بمرة واحدة، وهي مصنوعة من مادة تريفتالات الإثيلين المتعدّد (بي اي تي باللغة الإنكليزية). وتصنّف ادارة الأغذية والأدوية هذه الأخيرة بالآمنة للإستخدام البشري، وقد سمحت باستخدام هذا النوع من البلاستيك لعشرات السنين. وتعتبر مادة تريفتالات الإثيلين المتعدّد خاملة ، أي انها تتبدّد ببطء شديد. وطالما يتم تخزين المياه المعبأة على درجة حرارة الغرفة أو أقل، تبقى هذه المادة آمنة للإستهلاك البشري، ومن الضروري استهلاكها قبل تاريخ الإنتهاء المطبوع على الملصق.